الخارجية توجه خطابات الى الامم المتحدة وولد الشيخ والمفوضية السامية بشأن الجبيحي

عدن-سبأنت

وجهت وزارة الخارجية اليمنية خطابات عاجلة لكلاً من الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس والمبعوث الأممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وسفراء الدول الـ 18 الراعية للسلام في اليمن والمفوضية السامية لحقوق الانسان بشأن جريمة المليشيا الانقلابية ضد الصحفي والاستاذ الجامعي يحيى عبدالرقيب الجبيحي والذي أصدرت المليشيا حكماً بإعدامه بعد إختطافه من منزله هو ونجله في السادس من ديسمبر 2016م.

وأعتبرت وزارة الخارجية ان هذه الاحكام تعد اعمالاً ارهابية لا تختلف عما تقوم به أي منظمة إرهابية وتجسيداً لنهج المليشيا في تصفيه المعارضين لهم وتسعى الى ارهاب الاعلاميين لمنعهم من كشف جرائمهم .

واكدت الخارجية ان هذه الاجراءات تتناقض مع دستور الجمهورية اليمنية وقوانينها وتعرض مرتكبها للمساءلة القانونية ..مشيرة الى ان استمرار مثل هذه الإجراءات يضع عقبات امام السلام .

وطالبت الخارجية كل من الامم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن والدول الراعية للسلام ومفوضية حقوق الانسان بإدانه هذه الجريمة والتدخل العاجل لوقفها والافراج عن الصحفي يحيى عبد الرقيب الجبيحي وإنها كافة مظاهر القمع والاعتقال والافراج عن كافة المختطفين في سجون المليشيا.

شاهد أيضاً

المخلافي يجدد التزام الحكومة بخيار السلام رغم تعنت المليشيا

جدد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي تاكيد الحكومة اليمنية حرصها على تحقيق السلام. …