أخبار عاجلة

السفير ناشر يبحث مع مسؤول كوبي العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين

هافانا- سبأنت
بحث سفير بلادنا لدى هافانا محمد صالح ناشر ،اليوم، مع المدير العام لشؤون متعددة الأطراف والقانون الدولي بالخارحية الكوبية السفير رودلفو ريس رودريجيز، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين واخر التطورات الراهنة التي تشهدها الساحة اليمنية.
وتطرق السفير محمد ناشر ،الى تاريخ العلاقات اليمنية-الكوبية المتميزة ومواقف بلادنا المساند والمؤيد لكوبا في المحافل الدولية في رفع الحصار الاقتصادي والانساني الجائر على كوبا.
واطلع السفير ناشر المسؤول الكوبي على الجهود التي بذلتها وتبذلها القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربة منصور هادي رئيس الجمهورية والحكومة الشرعية من أجل استعادة الدولة وتثبيت وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وجهودها من أجل تحقيق السلام استنادا للمرجعيات الاساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216..مشيراً الى ما تسببت به المليشيا الحوثية الانقلابية من اوضاع مأساوية وانتهاكات جسيمة للمدنيين والتدمير الممنهج للبنى التحتية.
وأكد ناشر ان قوات الجيش والتحالف العربي يعملون بحرص كامل علي تسهيل وصول المساعدات الإنسانية وسير العمليات التجارية بشكل طبيعي ومنتظم..لافتاً الى ان تحرير ميناء ومدينة الحديد من سيطرة الانقلابيين يعزز من الاستقرار في اليمن ويحد من تهريب الأسلحة الايرانية الى الحوثيين .
كما اكد ان إعادة الحديده وموانئها الى الشرعية يعد حماية للأمن الإقليمي ..مشيراً الى اطماع ايران وحزب الله وتدخلاتهما بشؤن بلادنا الداخلية من خلال دعمهم لمليشيا الحوثي الانقلابية وتبنيهم للمنظمات الإرهابية القاعدية والداعشية لزعزعة الأوضاع في اليمن والمنطقة.
من جانبه اكد المشؤول الكوبي على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين والتنسيق الدائم بين ممثلي البلدين في المنظمات الدولية وخصوصا في مجال حقوق الإنسان..مجدداً موقف جمهورية بلاده الداعم للحكومة اليمنية الشرعية في تحقيق السلام الدائم في اليمن. .معرباً عن شكر كوبا لموقف لبلادنا الثابت الى جانب كوبا ومطالبتها الدائمة برفع الحصار الاقتصادي.

شاهد أيضاً

ناشر يقدم نسخة من أوراق اعتماده لوزير خارجية نيكاراجوا

ماناغوا ـ سبأنت قدم سفير اليمن محمد ناشر اليوم نسخة من اوراق اعتماده كسفيرا غير …