المخلافي : أي حل للوضع في اليمن لابد ان يأتي متسقاً مع المرجعيات الثلاث المتفق عليها


بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي،اليوم،مع سفير جمهورية فرنسا الصديقة لدى بلادنا كريستيان تيستو،القضايا المتعلقة بتحقيق التسوية السياسية في بلادنا ،والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين على ضوء الرسالتين المتبادلتين بين فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وفخامة الرئيس مانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية.

وعبر الوزير المخلافي عن شكر الحكومة اليمنية لحكومة فرنسا على دعمها المستمر ومواقفها المبدئية المؤيدة للحكومة الشرعية في الجمهورية اليمنية في جميع المحافل الدولية وعلى جميع الاصعدة والدور الفرنسي في إعتماد مشروع القرار العربي في مجلس حقوق الانسان بجنيف والاسهام في تماسك الاجماع الدولي حيال الوضع في اليمن الرافض للانقلاب والداعي للالتزام بجميع قرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص.

واكد المخلافي أن أي حل للوضع في اليمن لابد ان يأتي متسقا مع المرجعيات الثلاث المتفق عليها والا ينطوي على شرعنة للانقلاب او السكوت عن جرائمه بحق الشعب اليمن.

بدوره ثمن السفير الفرنسي موقف الحكومة اليمنية والشعب اليمني في دعم الوصول الى السلام والحفاظ على حقوق الانسان..مشيداً ما تم التوصل اليه في مجلس حقوق الانسان في جنيف باعتماد مشروع القرار العربي والحفاظ على الاجماع الدولي وحقوق الضحايا والحرص والمسؤولية التي تحلى بها موقف الحكومة اليمنية .

واكد ثبات موقف المجتمع الدولي وإجماعه بشان أهمية الحل السياسي في اليمن وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومقترحات مبعوث الأمين العام للامم المتحدة الى اليمن..مجدداً ثبات موقف فرنسا الداعم لليمن وحكومته الذي عبرت عنه في جنيف والمحافل الدولية.

حضر اللقاء مسؤول أوروبا والامريكيتين بمكتب وزير الخارجية سكرتير أول وائل الهمداني ،ونائب السفير الفرنسي لدى بلادنا و أرماند ماركاريان.

شاهد أيضاً

بناء على اتفاق وزيري خارجية البلدين الحكومة الصينية تعفي بلادنا من الديون البالغة اكثر من 700 مليون يوان

وافقت الحكومة الصينية على إعفاء بلادنا من الديون التي تصل الى مبلغ سبعمائة وثمانية وثلاثين …