اليماني يلتقي نائبة وزير الخارجية السويدية ومبعوثها إلي اليمن

نيويورك – سبأنت:
التقى وزير الخارجية خالد اليماني، اليوم الخميس، بنائبة وزير الخارجية السويدية انيكا سودر، والمبعوث السويدي إلى اليمن بيتر سيمنبي، على هامش الدورة ال٧٣ للجمعية العامة للأمم المتحدة، لبحث فرص تحقيق السلام ومستجدات الأوضاع الإنسانية في اليمن.
وأطلع الوزير اليماني الجانب السويدي على جهود السلام في اليمن وموقف الحكومة الشرعية من المساعي التي يقودها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، مؤكدًا أن الحكومة حريصة على تحقيق المستدام وتدرك أن الحرب لا تنتج إلا المآسي والآلام إلا أن مسار السلام بحاجة إلى طرف آخر يؤمن به.
ونوه وزير الخارجية إلى أن المليشيات الحوثية ليس لديها الإرادة ولا القرار لتحقيق اختراق في المسار السياسي كونها تستفيد من المعاناة التي يكابدها الشعب اليمني وقد بدا ذلك جليا في طريقة تعاملها مع الدعوة إلى مشاورات جنيف ٣ عندما تراجعت عن التزاماتها للمبعوث الخاص للحضور إلى جنيف في ٦ سبتمبر واختلقت الأعذار بينما حضرت الحكومة وأعربت عن استعدادها لبحث محاور مهمة ستسهم في التخفيف من معاناة اليمنيين.
وأكد اليماني على أهمية توجيه المجتمع الدولي لرسالة موحدة مفادها أن المجتمع الدولي لن يتهاون مع من يستهتر أو يماطل بهدف إطالة أمد الحرب والاستثمار في معاناة اليمنيين، مجدد تأكيده دعم الحكومة الشرعية لجهود المبعوث الخاص والتعامل بإيجابية مع كل المبادرات الهادفة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني الصابر.
من جانبها أكدت نائبة وزير الخارجية السويدية على حرص السويد على إحلال السلام ومعالجة الوضع الإنساني في اليمن، وأشارت إلى أن بلادها ستواصل بذل المزيد من الجهود لتحقيق هذا الهدف من خلال دورها في مجلس الأمن الدولي وجهود مبعوثها الخاص إلى اليمن ومساندة جهود المبعوث الاممي، معربة عن أملها في تحقيق إنجاز ملموس على المستوى السياسي يعيد الأمل للشعب اليمني ويسهم في استقرار الإقليم.

تحقق أيضاً

وكيل وزارة الخارجية يبحث مع السفير الأوكراني العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين

الرياض – بحث وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية الدكتور منصور بجاش، اليوم ، مع سفير …