‏اليمن يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الجرير الروضة شمال سيناء

ادانت ‏الحكومة اليمنية بشدة الهجوم الإرهابي الأكثر دموية في تاريخ مصر والذي استهدف المصلين اليوم الجمعة في مسجد الروضة في مركز بئر العبد شمال سيناء بجمهورية مصر العربية والذي راح ضحيته اكثر من مائتي قتيل وعشرات الجرحى من المصليين الامنين الأبرياء
‏وجددت وزارة الخارجية في بيان لها موقف الجمهورية اليمنية حكومة وشعبا في الوقوف مع جمهورية مصر العربية وادانة الارهاب و الرفض للعنف والإرهاب بكافة أشكاله وصوره وأنواعه ,

وقال البيان ان الحكومة اليمنية تستنكر وبشدة هذا الفعل الاجرامي الجبان وتدعو المجتمع الدولي إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة مثل هذه الاعمال الإرهابية التي تستهدف الأبرياء وتقلق السكنية العامة ولا تفرق بين الأديان والمعتقدات او دور العبادة باختلاف العابدين فيها
‏وتؤكد الجمهورية اليمنية أن الهجوم الإرهابي الذي حدث هذا اليوم في جامع الجرير اثناء اداء صلاة الجمعة إنما هو بالدرجة الأولى يستهدف الإسلام ‏بشكل مباشر بالهجوم على احد المساجد الذي يؤم فيه الناس في رحاب بيت من بيوت الله ويستهدف الأبرياء من المسلمين الذين يقفون بين يدي الله عز وجل امنين مطمئنين على ارواحهم ،
ولَم يكتف هؤلاء القتلة من الإرهابيين بسفك الدماء داخل حرم المسجد بل استقبلوا الهاربين من الموت بموت , عبر إطلاق النار عليهم مباشرة ،امعان في القتل للقتل وازهاق الروح التي حرم الله وقاموا بقتل من أراد اسعاف الضحايا والهجوم على سيارات الإسعاف والمتطوعين
انها جريمة تحمل من البشاعة والتجرد من الانسانية ، بحيث يعجز الانسان عن وصف ما حدث الا انه فعل يخرج عن كل القيم والمعتقدات والأخلاق والطبيعة الإنسانية السوية
و ان ما كنّا نعتقد انه تشويها للإسلام فحسب, اصبح يقينا ان الإسلام هو المستهدف بقيمه الإنسانية القائمة على رفض العنف وتقديس النفس البشرية
فأصبح المسلم هدفا ضمن أهداف الإرهابيين والجماعات الإرهابية ,, لايختلف عن بقية الأديان والمعتقدات الاخرى ،
نعلم ان الانسانية جمعاء اصبحت مهددت بقيمها واحلام شعوبها في الحياة الامنة الكريمة لصالح فئة لا يعرف لها هوية او أهداف واضحة الا نشر الفوضى وازهاق الانفس البريئة ولا تفرق بين دين او جنس بشري واخر ولا تفرق بين كنيسة او مسجد او معبد
و أكدت وزارة الخارجية اليمنية وقوف الجمهورية اليمنية الى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة في مواجهة الارهاب ورعاته ومموليه ، وفي كل ما تتخذه من إجراءات من اجل الحفاظ على امنها واستقرارها.
وعبرت الوزارة عن أحر التعازي وصادق المواساة لحكومة وشعب مصر الشقيق واسر الضحايا.. متمنية للجرحى والمصابين الشفاء العاجل

شاهد أيضاً

السفير الوحيشي يلتقي مدير إدارة المنظمات الدولية في الخارجية الروسية

التقى سفير بلادنا لدى روسيا الإتحادية، الدكتور، احمد سالم الوحيشي، اليوم، مدير إدارة المنظمات الدولية …