تصريح وزير الخارجية لصحيفة “الأيام”: “المباحثات في واشنطن ونيويورك تركزت على رفع الحصار عن #تعز ومساعدة #اليمن على تجاوز تداعيات أزمة الغذاء

أدلى معالي الدكتور أحمد عوض بن مبارك تصريحاً صحفياً لصحيفة الأيام بعد انتهاء المباحثات التي أجراها معاليه مع كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية والأمم المتحدة، تم فيها مناقشة أخر مستجدات الهدنة الإنسانية في اليمن.

وفي تصريح بن مبارك لصحيفة الأيام أكد أن مباحثاته في واشنطن ونيويورك ركزت على رفع الحصار عن تعز ومساعدة اليمن على تجاوز تداعيات أزمة الغذاء، وأشار أن زيارته للعاصمة الأمريكية مثلت فرصة للقاء المباشر مع وزير الخارجية الأمريكي ويعد ذلك رسالة واضحة وقوية تؤكد استمرار دعم الإدارة الأمريكية لمجلس القيادة الرئاسي ولجهود إحلال السلام في اليمن.

وقال وزير الخارجية في تصريحه لـ«الأيام» إنه طالب «الإدارة الأمريكية بالضغط بأكبر قدر ممكن لرفع الحصار عن تعز وفتح المعابر وتسهيل تنقل المواطنين، وهو الأمر الذي يعد ضمن بنود الهدنة، بالإضافة إلى تحذيره من قيام المليشيات الحوثية باستخدام رسوم إيرادات الشحنات النفطية الواردة لميناء الحديدة لتمويل مجهودها الحربي، وتنصلها عن تخصيص هذه الرسوم لسداد رواتب الموظفين».

وأكد بن مبارك أن وزير الخارجية الأمريكي قّد م الشكر للحكومة اليمنية «على كل ما قدمته لإنجاح الهدنة وتسيير الرحلات من مطار صنعاء، وفي المقابل أكد على إن الولايات المتحدة ستسعى للعمل وبشكل قوي على استكمال تنفيذ اتفاق الهدنة وتحديداً رفع الحصار عن مدينة تعز وفتح المعابر».

وحول مباحثاته في نيويورك قال بن مبارك إنه أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أن ما تحقق من نجاح للهدنة مهدد بأن يتم تقويضه بسبب تعنت المليشيات الحوثية في تنفيذ التزاماتها في االتفاق المتعلقة برفع الحصار عن تعز.

وأوضح أنه طالب الأمين العام «بضرورة العمل على استكمال تنفيذ اتفاق الهدنة والضغط على الحوثيين لتنفيذ الإلتزامات المفروضة عليهم بهذا الشأن»، مضيفا أن مباحثاته استعرضت المأساة الإنسانية التي خلفتها وما زالت ماليين الألغام الفردية.

وأفاد الوزير بن مبارك أن تداعيات أزمة الغذاء العالمي كانت السبب المباشر للمشاركة في نيويورك في أعمال المؤتمر الوزاري المعني بالأمن الغذائي الذي دعت له الولايات المتحدة لحشد الجهود الدولية للعمل بشكل جماعي لمواجهة تداعيات الأزمة العالمية المتعلقة بارتفاع أسعار الغذاء والسلع الأساسية وخاصة القمح وغيرها من محصول الحبوب.

وأوضح أن اليمن قدمت عدًدا من المقترحات لمساعدتها على تجاوز تداعيات هذه الأزمة العالمية التي تنذر بتحقق المجاعة في اليمن.

كما عقد وزير الخارجية اجتماعات أمس مع بريت ماجيرك منسق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البيت الأبيض وكذلك المبعوث الأمريكي الذين أكدوا دعمهم الكامل لعملية السالم باليمن مضيفا مناقشتهم التحديات االقتصادية والسياسية وضرورة استمرار الهدنة وفتح الطرقات بتعز.

 

المصدر: موقع صحيفة الأيام 

تحقق أيضاً

السعدي يستعرض مع المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الأوضاع الانسانية في اليمن

استعرض مندوب اليمن الدائم لدى الامم المتحدة السفير عبدالله السعدي، اليوم، مع المستشار الخاص للأمين …

مجلي تبحث مع الغرفة التجارية البولندية التعاون التجاري بين البلدين

بحثت سفيرة اليمن في وارسو الدكتورة ميرفت مجلي اليوم مع رئيس الغرفة التجارية البولندية مارك …

وكيل وزارة الخارجية يلتقي السفير الايرلنـــدي

التقى وكيل وزارة الخارجية للشئون السياسية الدكتور منصور علي بجاش بسفير جمهورية إيرلندا جيرارد ماكوي، …