بلادنا تشارك في مؤتمر انشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط

نيويورك –
شاركت بلادنا،اليوم،في أعمال الدورة الأولى لمؤتمر انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط المنعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بوفد تراسه مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي.
ويناقش المؤتمر الذي افتتحه الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، على مدى خمسة أيام ،جملة من القضايا المتعلقة بنزع السلاح النووي والكيميائي والبيولوجي.
واكد السفير السعدي في كلمته على أهمية انعقاد المؤتمر والذي يعد خطوة مهمة في سبيل انشاء منطقة خالية من السلاح النووي واسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط باعتبارها أحد أهم ركائز السلام المستدام في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار الى أن انضمام الجمهورية اليمنية الى معاهدة عدم الانتشار النووي وكافة معاهدات حظر اسلحة الدمار الشامل هو تأكيد على إلتزامها بمبادئ وأهداف نزع السلاح، وعدم الانتشار النووي وايمانا منها بأن حيازة وتطوير الأسلحة النووية يشكل تهديداً للأمن والسلم الاقليمي والدولي.
وجدد السعدي تأييد الجمهورية اليمنية لكافة المبادرات الرامية إلى الحد من انتشار الأسلحة النووية وإنشاء مناطق خالية من أسلحة الدمار الشامل، خاصة في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد حالة من عدم الاستقرار والشعور بالأمن بفعل الاختلال في موازين القوى بين أطرافها ووجود أنشطة نووية غير خاضعة لمنظومة عدم الانتشار النووي.
وشدد السعدي على أهمية مشاركة دول منطقة الشرق الأوسط والدول المعنية في هذا المؤتمر لاسيما اسرائيل التي لاتزال تتحدى المجتمع الدولي عبر رفضها الانضمام إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وعدم اخضاع كافة منشآتها النووية لاتفاق الضمانات الشامل التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ورفضها لجميع المبادرات الدولية الهادفة إلى تحقيق عالمية معاهدة عدم الانتشار ونزع السلاح النووي في منطقة الشرق الأوسط..مؤكداً على أهمية أن تكون هذه المشاركة بنية صادقة وبدون أية شروط مسبقة.
كما أكد السعدي ،الحق الأصيل غير القابل للتصرف لجميع الدول في الاستفادة من التكنولوجيا النووية في الاغراض السلمية كما نصت عليه معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وعدم إخضاع هذا الحق لأية قيود سياسية.
ومن المتوقع أن تعقد دورات في الأعوام القادمة الى حين التوصل الى معاهدة ملزمة لإنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط بمشاركة جميع دول المنطقة
ويأتي انعقاد المؤتمر ،تنفيذاً لمقرر الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 73/546 الصادر في العام 2018، والذي كانت اليمن أحد رعاته،والذي كلف الأمين العام للأمم المتحدة بعقد مؤتمر للتفاوض على معاهدة ملزمة لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط وذلك تنفيذاً لقرار مؤتمر المراجعة لعام 1995 بشأن الشرق الأوسط الذي تم على أساسه التمديد اللانهائي لمعاهدة عدم الانتشار النووي

تحقق أيضاً

شمر يبحث مع مسؤول بلغاري مستجدات الأوضاع في بلادنا

صوفيا – بحث القائم بالأعمال بسفارة بلادنا في صوفيا أحمد شمر، اليوم، مع رئيس دائرة …