السعدي يلقي بيان المجموعة العربية امام مجلس الأمن

القى مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله السعدي، اليوم، بيان المجموعة العربية أمام جلسة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة التعاون بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية تحت بند ” التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية لصون السلام والأمن الدوليين” التي انعقدت اليوم برئاسة الإمارات رئيسة مجلس الأمن لشهر مارس 2022، وبمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وأشار البيان الى أن الاجتماع ينعقد في ظل عالم يزداد تعقيداً يوما بعد يوم، وفي ظل أزمات دولية متزايدة تفرض تحديات متعددة تلقي بظلالها على دولنا العربية، التي تعاني أصلاً من أزمات وتحديات على مختلف الصعد السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية. ونظراً لما تشكله هذه الأزمات العديدة في الدول العربية من تهديد للسلم والأمن الاقليمي والدولي، فقد أصبحت بنداً أساسيا على جدول أعمال مجلس الأمن تأخذ حيزاً وجهداً كبيرين من أعضائه، ومعبراً عن أمل المجموعة العربية في التوصل الى حلول سلمية مستدامة لهذه الأزمات تنهي معاناة شعوبها وتعيد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد على الدور الذي يمكن أن تلعبه المنظمات الاقليمية الى جانب منظمة الأمم المتحدة، من خلال الجهود المشتركة والمنسقة، في إيجاد الحلول الشاملة والمستدامة للأزمات التي تقع في نطاقها الاقليمي انطلاقاً من كونها الأقرب الى فهم جذور وتعقيدات هذه الأزمات، ودعى الى تطوير العلاقة بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية حتى يرقى الى المستوى المنشود للتعامل بفاعلية مع هذه التحديات المتزايدة في المنطقة العربية.

وأكد على أهمية توحيد مواقف مجلس الأمن تجاه القضايا العربية، والحد من استخدام حق النقض “الفيتو”، وأن يعكس موقف المجلس، ولاسيما الأعضاء الدائمين، مشاغل الدول العربية حول أزماتها، وعلى رأس هذه المشاغل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس الشريف بما في ذلك المسجد الأقصى المُبارك الحرم القدسي الشريف وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية، ووقف التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وإنشاء منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل الأخرى.

ونوه البيان بالدور البارز والمحوري للشباب والمرأة في مواجهة التحديات في الدول العربية وفي بناء و استدامة السلام ومنع انتشار العنف وتحقيق التنمية المستدامة.

جدير بالذكر أن اليمن تترأس المجموعة العربية في نيويورك لشهر مارس 2022م.

تحقق أيضاً

بيان يمني مغربي مشترك: الاتفاق على عقد اللجنة الوزارية المشتركة ورفع مستوى التنسيق السياسي بين البلدين

التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور احمد عوض بن مبارك اليوم بوزير الخارجية والتعاون الافريقي …

وزير الخارجية يناقش مع نظيره الموريتاني القضايا التي تهم البلدين إقليمياً ودولياً.

بحث الدكتور أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية وشؤون المغتربين، على هامش مشاركته في اجتماع …

وزير الخارجية يلتقي وزيرة خارجية مملكة النرويج

التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، مع وزيرة خارجية مملكة النرويج …